هينلي آند بارتنرز تنشر دليلَين شاملَين حول الانتقال إلى سويسرا والنمسا

هينلي آند بارتنرز

قامت "هينلي أند بارتنرز"، وهي الشركة العالميّة الرائدة في مجالات الإقامة والجنسيّة، بنشر دليلَين جديدَين حول الانتقال إلى سويسرا والنمسا، يغطيان مجموعة من المواضيع الهامّة بالنسبة إلى الأفراد من أصحاب الثروات وروّاد الأعمال المهتمّين بالانتقال إلى هذَين البلدَين.

وكشف الدكتور يورغ ستيفن، الرئيس التنفيذي للعمليات لدى "هينلي أند بارتنرز" ومحرّر الكتابَين، أنّ إصدار هذَين الدليلَين أتى في الوقت المناسب: "يوجد حالياً، وبعد مرور سبعة عقود من العولمة السريعة، نحو 260 مليون شخص يعيشون خارج بلدهم الأمّ، ما يُعدّ حوالي 50 في المائة أكثر ممّا كانت النسبة عليه في عام 2000. بالتالي، ومع ازدياد نسبة الاتّصال والتنقليّة العالميّين، تظهر مجموعة جديدة من المواطنين العالميّين، ممن يتمتّعون بهويّات ديناميكيّة ومرنة. وتمّ إصدار هذَين الكتابَين على هذه الخلفيّة: إذ يشكّل الانتقال موضوعاً بالغ الأهميّة في عام 2018."

يتوافر حاليّاً كتاب "الانتقال إلى سويسرا: مقدمة إلى الأفراد من أصحاب الثروات ورواد الأعمال" بنسخته الثالثة ويحتوي على تفسيرات مفصّلة وصديقة للمستخدم حول كافة جوانب عمليّة الانتقال إلى سويسرا بما في ذلك الرسوم الجمركيّة، والإقامة والاستيطان الدائم، والجنسيّة، والعقارات، والضرائب، والراتب التقاعدي، والضمان الصحّي، وقانون الممتلكات الزوجيّة وقانون الميراث، والتعليم.

وتمّ أيضاً تحديث كتاب "الانتقال إلى النمسا: مقدمة إلى الأفراد من أصحاب الثروات ورواد الأعمال" بنسخته الثانية ليضمّ أحدث الأفكار حول الانتقال إلى النمسا: الضرائب، والرسوم الجمركيّة، وقانون الجنسيّة، والضمان الصحّي، والعقارات، وقانون الميراث، والمؤسّسات الخاصّة، والخدمات المصرفية.

وبفضل المستويات العالية من التطوّر الإنساني والسلام والاستقرار في كلّ من النمسا وسويسرا، بالإضافة إلى علاقاتهما العالميّة القويّة، يتمتّع البلدان بأعلى المراتب في مؤشر جوازات مرور "هينلي" ومؤشر جودة الجنسيّة من "هينلي أند بارتنرز" – "كوشينوف". واعتباراً من 2 أكتوبر 2018، إحتلّ جواز السفر النمساوي المرتبة الرابعة عالمياً، وهو يسمح بالسفر من دون تأشيرة إلى 186 وجهة حول العالم، في حين إحتلّ جواز السفر السويسري المرتبة الخامسة، وهو يسمح بالسفر الى 185 وجهة من دون تأشيرة مسبقة.

وأشار الدكتور كريستيان إتش كالين، رئيس مجلس إدارة مجموعة "هينلي آند بارتنرز"، إلى أنّ مكان السكن أو الجنسيّة أكثر مرونة ممّا يدرك الكثير من الأشخاص. وقال في هذا الخصوص: "تسمح برامج الإقامة والجنسيّة من خلال الاستثمار، مثل تلك الموضوعة في سويسرا والنمسا، للأفراد بتحسين فرصهم وإمكانياتهم العالميّة بدرجة كبيرة."

ستستضيف "هينلي آند بارتنرز" مؤتمرها العالمي السنوي الثاني عشر للإقامة والجنسيّة من 4 إلى 6 نوفمبر 2018 في دبي.

 

 

التعليقات