سينورا وإل جي ديسبلاي توسّعان نطاق تعاونهما

سينورا

تقوم شركة "سينورا"، الرائدة في مجال تصنيع مواد الفلورة المؤجلة المفعلة حرارياً ("تي إيه دي إف") للجيل القادم من الصمامات الثنائية العضوية الباعثة للضوء ("أو إل إي دي")، بتوسيع اتّفاقيّتها للتطوير المشترك مع "إل جي ديسبلاي". وبعد عامَين من التطوير المشترك منذ 2016، قرّرت "سينورا" و"إل جي ديسبلاي" استكمال تعاونهما لتسويق الباعثات الضوئيّة "تي إيه دي إف" في شاشات "أو إل إي دي".

وتشكّل ألواح شاشات "أو إل إي دي" (شاشات الصمام الثنائي العضوي الباعث للضوء) حاليّاً التقنيّة السائدة لتطبيقات أجهزة التلفاز والجوال. ولإتاحة عدد أكبر من التطبيقات، يبحث صانعو ألواح شاشات "أو إل إي دي" بسرعة عن مادة باعثة للضوء عالية الفعاليّة باللون الأزرق الداكن. وتقدّم تقنيّة "تي إيه دي إف" المبتكرة من "سينورا" حلّاً جديداً لهذه المسألة بعد فشل تقنيّة الوميض الفسفوري المتطوّرة الحالية لأعوام كثيرة.

وتُعدّ "سينورا" الشركة الأولى التي تبرهن عن فعاليّة المواد الباعثة للضوء العالية الفعاليّة باللون الأزرق الداكن لشاشات "أو إل إي دي"، في حين أفادت شركات أخرى عن مواد باللون الأزرق السماوي فحسب والتي لا يُمكن استعمالها في شاشات العرض. وقد أثبتت الشركة في الآونة الأخيرة أنّها الرائدة في مجال استخدام المواد الباعثة للضوء باللون الأزرق الداكن على جميع مقاربات تقنيّة "تي إيه دي إف" المختلفة، مثل مقاربة الانبعاث الذاتي أو مقاربة الانبعاث المشترك، والتي تشمل التقنية الفلورية الفائقة.

وقال جيلداس سورين، الرئيس التنفيذي لشركة "سينورا"، في هذا السياق: "يبقى تركيز ’سينورا‘ في اتّفاقيّاتنا التعاونيّة على المواد الباعثة للضوء باللون الأزرق الداكن في شاشات التلفزيون القائمة على تقنيّة ’أو إل إي دي‘. وبالتالي، سنلجأ إلى مهاراتنا في مجال الصمامات الباعثة للضوء باللون الأزرق الداكن لتسريع تطوير الصمامات الباعثة للضوء باللون الأزرق السماوي لتطبيقات الإضاءة، والصمامات الباعثة للضوء باللون الأخضر لشاشات العرض."

وكانت "سينورا" قد أعلنت في وقت سابق عن أولى نتائج اللون الأزرق السماوي في ربيع 2017، التي تبقى أفضل نتائج لغاية اليوم على صعيد اللون الأزرق السماوي مع مواد "تي إيه دي إف". وتمّ إرسال عيّنات عن أولى المواد باللون الأخضر إلى صانعي لوحات "أو إل إي دي".

لمحة عن "سينورا"

تُعدّ "سينورا" شركة رائدة في مجال تقنيّة الفلورة المؤجلة المفعلة حرارياً ("تي إيه دي إف"). وتركّز الشركة حالياً على صناعة أنظمة المواد ذات الفاعلية العالية للشاشات العاملة بتقنية "أو إل إي دي". وقامت "سينورا"، عبر طاقم عملها متعدد التخصصات الذي يضم أكثر من 110 أخصّائي في مجال تقنيّة الفلورة المؤجلة المفعلة حرارياً، بتطوير حافظة قوية لبروتوكول الإنترنت مع أكثر من 150 براءة اختراع وتتوقع الوصول إلى 1000 براءة اختراع وتطبيق حائز على براءة اختراع خلال العامين أو ثلاثة القادمين. وتعمل شركة "سينورا" بشكل وثيق مع عملائها على تطوير المواد والأجهزة.

 

 

 

التعليقات