مافينير وبايسيلزتعلنان عن اختبار قابلية التشغيل البيني للخلايا الصغيرة

مافينير

أعلنت "مافينير"، التي تركّز على تحويل اقتصاديات شبكات الجوال الخاصّة بمزوّدي خدمات الاتّصالات، بالتعاون مع "بايسيلز"، عن اختبار قابليّة التشغيل البيني لواجهة "إكس ران" للخلايا الخارجية الصغيرة العالية الطاقة من "بايسيلز نوفا" لتقنيّة التطوّر طويل الأمد "إل تي إي" مع شبكات النفاذ الراديوي عبر السحابة من "مافينير".

ويعدّ هذا التشابك دليلاً على قدرة الواجهات المفتوحة وبدايةً لمنظومة جديدة للمشغلين حيث يكونون قادرين بالفعل على شراء برمجيّة شبكات النفاذ الراديوي والأجهزة اللاسلكيّة البعيدة إلى "واجهة مفتوحة" لكسر المقاربة القديمة المغلقة.

وتقوم مقاربة شبكات النفاذ الراديوي عبر السحابة من "مافينير" بإضفاء طابع مركزي على معالجة النطاق الأساسي في وحدة النطاق الأساسي للسحابة الافتراضيّة "في بي بي يو" التي يُمكن دمجها أو تقسيمها إلى جزأين يُعرفان باسم الوحدات المركزيّة والموزعة مع تبديل معزز للروابط الوسيطة بين الوحدات اللاسلكيّة عن بعد ووحدة النطاق الأساسي للسحابة الافتراضيّة (الوحدات المركزيّة والوحدات الموزعة) عبر الإيثرنت.

ويتمّ تقسيم برمجية وحدة النطاق الأساسي للسحابة الافتراضيّة من "مافينير" بسهولة إلى الوحدات المركزيّة الافتراضيّة-مستوى التحكم ("في سي يو-سي بيه")، والوحدات المركزيّة الافتراضيّة-مستوى المستخدم ("في سي يو-يو بيه")، والوحدات الموزعة الافتراضيّة ("في دي يو") التي يُمكن نشرها في العديد من الإعدادات لتلبية متطلبات الأداء الخاصّة بالتطبيق الذي تتم دراسته.

ويتمّ إدماج وحدة النطاق الأساسي للسحابة الافتراضيّة المقسّمة بشكل كامل مع نواة الحزمة المطورة الافتراضية "في إي بيه سي" من "مافينير"، وشبكات الجيل الخامس الأساسيّة ("5 جي سي")، وإطار عمل إدارة وتنظيم وظائف منصة المحاكاة الافتراضية لوظائف الشبكات "كلاود راينج" التي تعمل عبر منصات معياريّة بتجهيزات مفتوحة ("سي أو تي إس").

ويقترن الحلّ مع الوحدات اللاسلكيّة عن بعد من "بايسيلز" لدعم الروابط الوسيطة المرنة المقسّمة للوصول اللاسلكي، ويستند بشكلٍ حصريّ إلى الشبكات الافتراضيّة ("إن إف في"/ "إس دي إن") لمعالجة النطاقات الأساسيّة المركزيّة في السحابة. ويُعدّ كلّ من مركزيّة نطاقات الشبكات، والتنسيق، وقابليّة التوسّع بعضاً من هذه المنافع.

وقال جون بيكر، نائب الرئيس الأول لتطوير الأعمال في "مافينير"، في هذا السياق: "تقدّم منصّة البرمجيّة عاليّة النمذجة منافع البيئة الافتراضيّة القائمة على السحابة إلى شبكات الجيل الرابع ’4 جي‘، ويُمكن تحديث برمجياتها إلى تقنيّات الجيل الخامس ’5 جي‘ غير القائمة بنفسها واللاسلكيّة الجديدة.

وسيقوم هذا المزيج من المنتجات بدعم هندسة الراديويّة الجديدة من الجيل الخامس في يناير 2019. ويتمحور هدفنا حول مساعدة المشغلين على خفض التكلفة فيما يتعلّق بالإشارات اللاسلكيّة، حيث يصرفون غالبيّة أموالهم اليوم، وذلك من خلال الحصول على شبكات النفاذ الراديوي المفتوحة".

وصرّح مينشول هو، نائب رئيس المبيعات العموديّة في "بايسيلز"، قائلاً: "يبرهن اختبار قابلية التشغيل البيني ’إكس ران‘ بين ’بايسيلز‘ و’مافينير‘ أنّ تقنيات الجيل الخامس ’5 جي‘ المستقبلية باتت أمراً واقعاً. وتتيح هندسة شبكات النفاذ الراديوي عبر السحابة إلى المشغلين الكثير من المنافع بما في ذلك انخفاض النفقات التشغيليّة من الصيانة، واقتصاديّات كفاءات عمليات التوسّع والأداء المحسّن بفضل تنسيق أكبر بين الخلايا".

تقوم مواصفات واجهة "إكس ران"، التي تمّ إطلاقها في سبتمبر، بتحديد مستوى المستخدم ومستوى التحكم وإدارة واجهات المستويات.

لمحة عن شركة "مافينير":
تقوم مهمة شركة "مافينير" على إعادة رسم معالم اقتصاديات الشبكات الجوالة من أجل مزودي خدمات الاتصالات. تمهد حلولنا الطريق أمام نشر شبكات الجيل الخامس مع حلول شبكة "كلاود نايتيف" المتكاملة والتي تقوم بالكامل على البرمجيات.

من خلال الاستفادة من أحدث الابتكارات في مجال خدمات الاتصالات الصوتية عبر شبكات التطور طويل الأمد ("في أو إل تي إي")، وخدمات الاتصالات الصوتية عبر شبكات الإنترنت اللاسلكية ("في أو واي فاي")، والمراسلة المتطورة ("آر سي إس")، و"مالتي آي دي"، وحزمة البيانات المتطورة الافتراضية الأساسية ("في إي بيه سي")، وحلول شبكة النفاذ الراديوي للسحابة، تسهم "مافينير" في تسريع عملية تحول الشبكات لما يزيد على 250 مزود خدمة في أكثر من 130 بلداً، مقدمةً خدماتها لأكثر من خمسين في المائة من مشتركي العالم.

نحن نتبنى البنى ونماذج الأعمال التقنية الثورية والمبتكرة التي تعزز من خفة الخدمة ومرونتها وسرعتها. وبفضل حلولها التي تدعم تطور منصة المحاكاة الافتراضية لوظائف الشبكات ("إن إف في") لتحقيق وفورات على نطاق شبكة الإنترنت، تقدم "مافينير" حلولاً لمزودي الخدمات تسهم في خفض التكاليف وتوليد الإيرادات وحماية الإيرادات. للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني التالي: mavenir.com.

يُعدّ كلّ من "مافينير"، وشعار "إم" و"كلاود راينج" علامات تجارية مملوكة من قبل شركة "مافنير سيستمز".

التعليقات