الأمم المتحدة : مصر بقيادة السيسى تلعب دورًا محوريًا فى أمن المنطقة

سحر نصر و جوتيريش

أشاد أنطونيو جوتيريش، أمين عام الأمم المتحدة، بالإصلاحات الاقتصادية المصرية وتحسين بيئة الاستثمار والخطوات التى تتخذها الحكومة لتمكين المرأة، مؤكدًا دور مصر المحورى فى الشرق الأوسط بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسى.

كما أكد جوتيريش الحرص على تعزيز ودفع التعاون بين مصر والمنظمة لإرساء الأمن والسلام وتحقيق التنمية فى المنطقة.

جاء ذلك فى حوار له مع الدكتورة سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولى، اليوم السبت، على هامش الاجتماع الوزارى المغلق حول تمويل التغيرات المناخية، على هامش الاجتماعات السنوية للبنك الدولى وصندوق النقد الدولى بمدينة بالى الإندونيسية، بحضور الدكتور جيم كيم، رئيس مجموعة البنك الدولى، وكريستين لاجارد، مديرة صندوق النقد الدولى.

فى حين أكدت الوزيرة، أن العمل المناخى لا يعد ضروريًا للاستدامة البيئية فحسب بل يمكن أن يكون أيضًا محفزًا قويًا للنمو الاقتصادى، مشيرة إلى أن اعتماد سياسات بيئة سليمة يعزز خلق فرص العمل.

وأوضحت الوزيرة، أننا فى مصر نستهدف زيادة المشروعات فى القطاعات الصديقة للبيئة بما فى ذلك الطاقة الجديدة والمتجددة والبنية الأساسية المستدامة، وكذلك الزراعة المستدامة، مشيرة إلى أن الحكومة تتعاون مع القطاع الخاص فى إطلاق المساحات للابتكار للإسراع فى التحول إلى مسار جديد للنمو.

وأشارت الوزيرة إلى أن فى مصر لدينا أكبر محطة للطاقة الشمسية فى الشرق الأوسط، من خلال بناء 11 محطة للطاقة الشمسية فى منطقة بنبان، بالقرب من محافظة أسوان، باستثمارات 730 مليون دولار، وذلك لاستغلال طاقة الشمس كمصدر متجدد لإنتاج الكهرباء النظيفة من خلال تشكيل تحالف من تسع بنوك دولية تستثمر جميعها للمرة الأولى فى قطاع الطاقة المتجددة، ويضم التحالف البنك الإفريقى للتنمية، والبنك الآسيوى للاستثمار فى البنية التحتية، والبنك العربى فى البحرين، ومجموعة فى المملكة المتحدة، والبنك العربى الأوروبى، وشركة "فاينانس إن موشن"، وصندوق "فين فاند"، والبنك الصناعى والتجارى الصينى، وبنك التنمية النمساوى.

ودعت الوزيرة البنك الدولى ومؤسسة التمويل الدولية والوكالة الدولية لضمان الاستثمار إلى زيادة دعم مصر فى قطاع الطاقة المتجددة، بعد قصص النجاح التى حققتها فى هذا المجال.

المصدر : أ ش أ

 

التعليقات