البنك الدولي يشيد بخفض مصر للدعم واستثمارها في رأس المال البشرى

البنك الدولى

أشادت مؤسسات دولية، في مقدمتها صندوق النقد والبنك الدوليان ببرنامج مصر لـ"الإصلاح الاقتصادي"، وعرض جيم كيم، رئيس مجموعة البنك الدولي، خلال جلسة عُقدت، أمس الأول، حول "الاستثمار فى رأس المال البشرى"، على هامش اجتماعات صندوق النقد والبنك في أندونيسيا، قصص نجاح 4 دول هي مصر وبيرو وبولندا وأثيوبيا، مشيدا ببرنامج الاصلاح الاقتصادي والاجتماعي، وقصة نجاح مصر فى الاستثمار فى رأس المال البشري.

وقال "كيم" إن مصر نجحت فى خفض دعم الطاقة لجعل الاستثمارات في رأس المال البشرى أشمل" مضيفا:"وقد ساعدها البنك الدولي في استقطاب الاستثمارات الأجنبية من القطاع الخاص فى مجال الطاقة الجديدة والمتجددة، مما أدى إلى زيادة المساحة المالية للحكومة المصرية بنحو 14 مليار دولار سنويا، ووصول التغذية المدرسية إلى نحو 12 مليون طفل، وقامت مصر بالتحول الشامل في تطوير الصحة والتعليم وتأسيس شبكات متكاملة للصرف الصحي".

واعتبر رئيس البنك الدولي، أن "مصر مثال يحتذى به فى الاستثمار فى رأس المال البشرى، حيث كانت من أول الدول التى انضمت لبرنامج البنك الدولى للاستثمار فى رأس المال البشرى".

وقال جهاد أزعور مدير دائرة الشرق الأوسط وآسيا الوسطى بصندوق النقد الدولي إن السياسات التي وضعتها مصر ساعدتها على مواكبة الضغوطات التي تتعرض لها الأسواق العالمية وخاصة الأسواق الناشئة بشكل إيجابي، وامتصاصها.

التعليقات