سي 6 إنتليجنس تجدد علامتها التجارية تحت اسم أكيوريس ريسك إنتليجنس

أكيوريس ريسك إنتليجنس

أعلنت شركة "سي 6 إنتليجنس"، وهي شركة موثوقة ومستقلة في مجال توفير البيانات الاستخبارية لمكافحة غسيل الأموال، ومتخصصة في مخاطر الطرف الثالث والأمن الإلكتروني، عن تجديد علامتها التجارية تحت اسم "أكيوريس ريسك إنتليجنس".

تعدّ الشركة قوة مؤثرة في سوق المخاطر والامتثال سريع التوسع على الصعيد العالمي. ويتمثل هدفها الأساسي في مساعدة المؤسسات على بناء علاقات أعمال أكثر أمناً، باستخدام قاعدة البيانات المُطوَّرة، والتكنولوجيا المتقدمة الخاصة بها، بالإضافة إلى فريقها الرائد في القطاع من الأخصائيين في مجال الامتثال.

وفي سياق تعليقه على الأمر، قال جويل لانج، المدير الإداري لشركة "أكيوريس ريسك إنتليجنس": لقد بدأنا مسيرتنا في عام 2004 كشركة مزودة لحلول متخصصة متعلقة بالبيانات والعناية الواجبة، ولقد عملنا على توسيع وتعزيز عروضنا، وذلك بفضل الاستثمار الذي منحنا إياه انتماؤنا إلى عائلة ’أكيوريس‘. عند الجمع بين هذا الاستثمار ومحتوى ’سورس أوف ويلث‘ الفريد من نوعه من ’أكيوريس‘ مثل ’ويلث مونيتور‘ و’كابيتال بروفايل‘، فإننا نبرز فعلاً كجهة فاعلة رئيسية في السوق الديناميكي الخاص بنا".

وباستخدام الذكاء البشري والتميز التحريري، إلى جانب تقنيتي واجهة برمجة التطبيقات ("إيه بيه آي") والتغذية ("فيد") للكشف عن المخاطر المرتبطة بالعلاقات التجارية، تساعد شركة "أكيوريس ريسك إنتليجنس" الشركات على إدارة علاقاتها من خلال بيانات معلوماتية ديناميكية لمخاطر مكافحة غسيل الأموال ومخاطر الطرف الثالث.

ومن شأن المنهجية الدولية والمتكاملة التي تعتمدها فيما يتعلق ببيانات المخاطر أن تتيح للمؤسسات الحدّ من التعرض والتهديدات السيبرانية مع الامتثال للأنظمة الصارمة في الوقت نفسه.

واختتم لانج حديثه قائلاً: "تعتبر التكلفة العالية والجهد المبذول من أجل إدارة البيانات المتعلقة بالامتثال والمخاطر إحدى الصعوبات الشائعة التي تخوضها الشركات اليوم. تقدم شركة ’أكيوريس ريسك إنتليجنس‘ حلولاً فعالة جداً لكسر هذا الحاجز وإنشاء عالم تكون فيه علاقات العمل آمنة بشكل تلقائي. نحن نقدم أفضل مزايا الحماية والمراقبة المدمجة في العمليات التي تقوم بها الشركات. كما أنّنا متحمسون للدخول في هذه المرحلة الجديدة وزيادة قوة ’أكيوريس ريسك إنتليجنس‘ أكثر من أي وقت مضى".

لمحة عن "أكيوريس ريسك إنتليجنس"

تأسست "أكيوريس ريسك إنتليجنس" في عام 2004 تحت اسم "سي 6" وتطورت لتصبح واحدة من أكبر الشركات في مجال تقديم البيانات المسجلة حول الأشخاص البارزين سياسياً ("بيه إي بيه")، والعقوبات وبيانات مكافحة غسيل الأموال لأغراض العناية الواجبة والامتثال. تم الاستحواذ عليها من قبل شركة "أكيوريس" في عام 2015.

واليوم، تضم "أكيوريس ريسك إنتليجنس" مجموعة بيانات عالمية المستوى- وتتضمن الآن محتوى الاحتيال والأمان الإلكتروني - ومحللين بشريين من ذوي الخبرة وأحدث التقنيات لمساعدة المؤسسات على إدارة المخاطر التي تنطوي عليها العلاقات في مجال الأعمال بشكل فعال.

بإمكان عملائنا الوصول إلى معلوماتنا الاستخباراتية عبر منصة البرمجية كخدمة، أو من خلال تقنيتي واجهة برمجة التطبيقات ("إيه بيه آي") والتغذية ("فيد") بحيث تصبح الحماية من المخاطر جزءاً مُدمجاً من أسلوب عملها. تشمل مجالات تركيزنا مخاطر الأطراف الثالثة ومكافحة الفساد، والعناية الواجبة في مجال مكافحة غسيل الأموال ومعرفة العميل، والكشف الاستباقي عن مخاطر الأمن السيبراني.

للمزيد من المعلومات، يرجى زيارتنا على الموقع الإلكتروني التالي: AcurisRiskIntelligence.com أو الاتصال بنا على الرقم 2037421200(0)44+.

التعليقات