أهمية اجتماع الأسرة معا على مائدة الطعام

الحديث على مائدة الطعام

الحياة الحديثة أفقدت الأسرة الكثير من المعاني التي كانت تجتمع حولها، اجتماع الأسرة على الطعام والاهتمام بآداب المائدة من أهم المعاني التي نفتقدها هذه الأيام، التواصل بين الأب والأم والأطفال لم نعد نراه كما في السابق.

وبطبيعة الحال والحياة السريعة التي تقتضي القيام بكل شيء بسرعة وفي أوقات مختلفة، يجب التركيز على الاجتماع حول مائدة الطعام ولو مرة واحدة في اليوم، هذا هو الوقت الذي تستطيع فيه الأسرة التواصل ومعرفة أخبار بعضها بعضًا.

ما فوائد الاجتماع على الطعام؟

اجتماع الأسرة حول مائدة الطعام قد يبدو مزعجًا لبعض الأفراد وخصوصًا الأطفال في مرحلة المراهقة، فقد ينظرون إلى الأمر على أنه التزام مزعج وخصوصًا مع ارتباطهم الشديد بوسائل التواصل الاجتماعي وأصدقائهم أكثر من أهلهم، وهذا ما يجب تغييره بطريقة تناسب تفكير هذا الجيل الصعب.

من أهم فوائد الاجتماع على الطعام:

- معرفة أخبار كل فرد من أفراد الأسرة.

- مشاركة الهموم والأخبار المفرحة أيضًا.

- تعويد الأطفال على أهمية وجود وقت للأسرة كما يوجد وقت لأصدقائهم وأنفسهم، وهذا يزيد ارتباطهم بمفهوم الأسرة والعائلة، وارتباط الإخوة ببعضهم البعض.

- اجتماع الأسرة بانتظام يوميًا يحمي أطفالك من الوقوع في فخ الاضطرابات النفسية والأحزان وأحيانًا المخدرات، وغيرها من المخاطر المحتملة والتي يمكن لأي شاب وطفل التعرُّض لها بسهولة في كل المجتمعات.

- يزيد من شعور الأطفال بالمسؤولية تجاه وجودهم كأفراد ضمن هذه الأسرة، وهذا يحدث عندما يتشاركون معكِ ومع والدهم في تجهيز الطعام وحمله من المائدة بعد الانتهاء من تناوله.

أفكار على مائدة الطعام

- اجعلي الأسرة بالكامل تتشارك في تحضير الطعام ووضعه على المائدة، ثم حمله إلى المطبخ وتقسيم المهام بين أفراد الأسرة بالتساوي لكي يشعر الجميع بمفهوم المشاركة والمسؤولية.

- استغلي وقت تجمع أسرتك على المائدة لتجربة أشياء جديدة وخصوصًا في إجازة نهاية الأسبوع، يمكنك تحضير نشاط تقومون به بعد الانتهاء من وجبة العشاء وقضاء وقت مميز ومرح معًا، من أمثلة الأنشطة: مشاهدة فيلم أو لعب لعبة جديدة أو الاستماع إلى موسيقى جديدة، أو فتح موضوع مناقشة ومشاركة الآراء.

- ابدئي أنتِ وزوجك في مشاركة الأطفال أخباركم الجديدة والمواقف التي تمر بها الأسرة حاليًا، ومن المهم أن يشترك الأبناء في التحديات التي تواجه الأسرة ومعرفة كيفية تجاوزها وإبداء الرأي فيها أيضًا.

- استغلي وقت التجمع الأسري للاهتمام بزوجك أيضًا ومشاركته في الأحداث، فكثير من الأمهات على علم بكل ما يمر بأولادهن، أما الأب ففي الغالب يعيش في ملكوت آخر، استغلي هذا الوقت لمشاركة الأب في الأحداث بشكل غير مباشر.

- الاجتماع خارج المنزل مهم أيضًا، ولا أتحدث عن تناول الطعام في مطعم فاخر، الأشياء البسيطة يمكنها أن تترك أثرًا أكبر.

آداب تناول الطعام

من أهم فوائد اجتماع الأسرة حول مائدة الطعام تعلُّم الطفل آداب المائدة من الأب والأم، أنتِ وزوجك قدوة لأطفالكما وخصوصًا في السن الصغيرة، وما يرونه منكما هو ما يظل معهم طيلة عمرهم. اهتمي بالحفاظ على آداب الطعام وتعليمها لأطفالك بالتجربة والمشاهدة، فلا يمكن أن تقولي لطفلك يجب عليك مضغ الطعام جيدًا وهو يرى والده لا يفعل ذلك، وكذك الحال في مختلف آداب الطعام.

فوائد الاجتماعات العائلية

إلى جانب أهمية اجتماع الأسرة حول مائدة الطعام، واجتماع الأسرة بشكلٍ عام، هناك فائدة كبيرة من اجتماع الأسرة مع العائلة الكبيرة، فيجب أن يجتمع الأطفال مع أخوالهم وأعمامهم كل فترة، فالعائلة هي الأمان والحصن بالطبع إن كانت صالحة. عودي أطفالك على زيارة جدهم وجدتهم وأعمامهم وأخوالهم، واللعب مع الأطفال في العائلة وتعزيز التواصل بينهم.

وأخيرًا، إن لم تستطع الأسرة الاجتماع على مائدة الطعام يوميًا بسبب الاختلاف الشديد في المواعيد، فيجب أن تجمع في نهاية الأسبوع مرتين على الأقل في كل الوجبات لتعويض التواصل المفقود خلال الأسبوع بالكامل.

التعليقات