ديليجنت تطلق معهد ديليجنت أول مركز عالمي لأبحاث الحوكمة

ايتوس واير

كشفت اليوم شركة "ديليجنت" النقاب عن معهد "ديليجنت"، وهو مركز أبحاث ريادي يهدف إلى ملء الفراغ الذي يعاني منه مدراء مجالس إدارة الشركات فيما يتعلق بالمنظور العالمي للحوكمة.

هذا ويزود معهد "ديليجنت" في جوهره مدراء مجلس إدارة الشركات وفرق الرؤساء التنفيذيين بأبحاث عالمية رائدة في القطاع حول ممارسات الحوكمة من أجل توجيه عملية اتخاذ القرارات على نحو أفضل، مما يمكّن المؤسسات من تعزيز الأثر البيئي والاجتماعي والقيمة على المدى الطويل.

وبفضل امتلاكها قاعات لاجتماع المجالس أكثر من أي شركة أخرى في العالم، تتخذ "ديليجنت" موقعاً فريداً يمكّنها من تبادل المعارف الجماعية الخاصة بهذا المجتمع لتحسين ممارسات الحوكمة في جميع أنحاء العالم.

ويأتي هذا الإعلان خلال عام حافل بالابتكارات قامت "ديليجنت" بإنجازها، مسلطاً الضوء على مواصلة الشركة استثماراتها لتمكين الدولة في مجال حوكمة الشركات العالمية. ويقدم ذراع الأبحاث الجديد لمدراء مجلس الإدارة وجهات نظر مترابطة من ألمع العقول الموجودين اليوم بهدف الإبلاغ عن القرارات والاستراتيجيات التي تحث على تحقيق النجاح المنشود في قطاع الأعمال.

وقال براين ستافورد، الرئيس التنفيذي لشركة "ديليجنت" في معرض تعليقه على هذا الأمر: "بصفتي قائد في برمجيات الحوكمة، أخذت على عاتقي مهمة دعم مجتمع مدراء مجالس الإدارة العالمي من خلال إنشاء معهد ’ديليجنت‘".

وأضاف: "ما بات مهماً اليوم بالنسبة لقاعة اجتماع مجالس الإدارة يختلف عن السنوات الماضية. تعمل هذه المؤسسة الفريدة من نوعها على تزويد القادة بالمعلومات والأبحاث التي من شأنها تغيير قواعد اللعبة، مانحة إياهم الأدوات اللازمة لاتخاذ قرارات استراتيجية مستنيرة تدفع بأعمالهم إلى الأمام".

يساهم الانتشار العالمي لـ"ديليجنت" بتحديد أبحاث المعهد بشكل منفصل، حبث يتم استخراجها من التجربة الفعلية عبر القطاعات والمناطق الجغرافية.

ومن خلال الدراسات الاستقصائية الكمية، ودراسات الحالة، والمقابلات مع أهم المتخصصين والخبراء، يعمل المعهد على تحسين الشفافية والمساءلة وكفاءة الأعمال في جميع أنحاء العالم.

وقدّم المعهد بالفعل رؤى نافذة لفريق عالمي يضم مدراء مجالس حول العديد من الأسئلة الملحة المتعلقة بخدمة مجالس الإدارة والمقدمة من نظرائهم في سلسلة "إطرح الأسئلة على المدراء". كما قام المعهد بجمع مجلس استشاري مع عضوية تمتد عبر قطاعات ومناطق جغرافية عديدة.

يقدم أعضاء المجلس الاستشاري وجهات نظر متميزة تمكّنهم من توجيه المعهد. يشمل الأعضاء كلاً من:
• أناستازيا لاوترباخ، مديرة في مجلس إدارة شركة "بران آند برادستريت"، و"وايركارد"، و"سينشير"، ومستشارة أولى لشركة "ماكينزي آند كومباني"، ومؤلفة كتاب "اهمية الذكاء الاصطناعي: خارطة طريق عملية خاصة بالأعمال"
• ديفيد لاركر، بروفيسور في مركز "جيمس إيرفين ميلر" للمحاسبة ومدير مبادرة أبحاث حوكمة الشركات في كلية الدراسات العليا في إدارة الأعمال في جامعة ستانفورد
• دوتي شيندلينجر، نائب الرئيس والمبشرة في مجال تكنولوجيا الحوكمة في شركة "ديليجنت"، وهي مؤلفة مشاركة في كتاب "الحوكمة في العصر الرقمي" المقرر نشره قريباً، ومتحدثة مشهورة عن قضايا الحوكمة، ومؤسسة شركة "بورد إيفيكت".
• بيتر غليسون، الرئيس والرئيس التنفيذي للجمعية الوطنية لمدراء الشركات
• سوزان كيلسبي، رئيسة مجلس إدارة شركة "شاير"، والمديرة غير التنفيذية لـشركة "دياجيو"، و"جولدمان ساكس إنترناشيونال" و"فورتشن براند هوم آند سيكيوريتي"، و"بي بي إيه أفياشن"
• سوزان فوريستر، مديرة مجلس إدارة شركة "جي 8 إيدوكايشن" المحدودة و"أوفر ذي واير"، ومجموعة "اكزينيث آي بيه"، ورئيسة مجلس إدارة شركة "ناشيونال فيتيرينيري كير" المحدودة.
• تي كي كيرستيتر، المؤسس والرئيس التنفيذي لـمنصة "بورد روم ريسورسز"، محرر متجول في "كوربورايت بورد ميمبر"، ومضيف في برنامج "إنسايد أميريكاز بورد رومز"
• براين ستافورد، الرئيس التنفيذي لشركة "ديليجنت" والمؤلف المشارك لكتاب "الحوكمة في العصر الرقمي" المقرر نشره قريباً

ومن جهتها، قالت أناستازيا لاوترباخ، عضو في المجلس الاستشاري في معهد "ديليجنت": "يعالج معهد ’ديليجنت‘ القضايا العالمية التي تواجه قاعات مجالس الإدارة اليوم".

واضافت: "أصبح من الصعب التعامل مع القدرة التنافسية الخاصة بالشركات وتطوير قيمة الشركات في عصر الذكاء الاصطناعي المتنامي، لا سيما في ظل المخاوف العالمية بشأن غياب المساواة، والارتباك حول تأثير البيانات على حياتنا وعملية اتخاذ القرارات. يوفر معهد ’ديليجنت‘ منصة رائعة تهدف إلى إطلاع المجالس حول حالات الاستخدام، وأفضل الممارسات، وتوفير الدعم اللازم للمدراء في عملية اتخاذ القرارات".

ويعتبر معهد "ديليجنت" الذراع العالمي لأبحاث الحوكمة التابع لشركة "ديليجنت"، والذي يتم استخدام منتجات حوكمة الشركات الخاصة به من قبل أكثر من 500 ألف فرد في 14 ألف مؤسسة عبر 90 دولة. تجدر الإشارة إلى أن أعمال المعهد منفصلة عن الأعمال الأساسية للشركة. كما أن الأبحاث مجانية ومتاحة عبر الموقع الإلكتروني التالي: DiligentInstitute.com.

لمحة عن معهد "ديليجنت"
تأسس معهد "ديليجنت" عام 2018 بهدف تقديم منظور عالمي حول مواضيع معقدة ومثيرة للقلق تتعلق بمجالس إدارة الشركات، يقوم المدراء وفرق القيادة بمعالجتها اليوم.

وإن المعهد هو بمثابة الذراع العالمي لأبحاث الحوكمة التابع لشركة "ديليجنت"، المزود الرائد لإدارة حوكمة الشركات لحلول حوكمة الشركات الآمنة والتعاون المقدمة لمجالس الإدارة وكبار التنفيذيين. هذا ويتلقى معهد "ديليجنت" تمويله حصراً من شركة "ديليجنت".

لمحة عن شركة "ديليجنت"
"ديليجنت" هي المزود الرائد لإدارة حوكمة الشركات لحلول حوكمة الشركات الآمنة والتعاون المقدمة إلى مجالس الإدارة وكبار التنفيذيين.

يعتمد أكثر من 14 ألف عميل في أكثر من 90 بلداً في جميع القارات السبع على شركة "ديليجنت" لضمان توزيع آمن للمواد الخاصة بالمجلس، بالإضافة إلى المراسلة الآمنة والامتثال المتكامل وتقييم مجلس الإدارة وإدارة المؤسسة.

"جافرننس كلاود" هو الحل الوحيد الذي يلبي احتياجات الحوكمة المتنامية الخاصة بالمؤسسات الرائدة.

التعليقات