فيلودين تقدّم تقنيّات ثوريّة في مجال القيادة الذاتيّة بمعرض سي إي إس

فيلودين ليدار

تمهيداً لمعرض الإلكترونيّات الاستهلاكيّة ("سي إي إس")، أطلقت شركة "فيلودين ليدار" اليوم تقنيّة رائدة ستشكّل حجر الأساس لأنظمة السلامة المستقبليّة للقيادة المتقدمة.

وتساهم المنتجات الجديدة بتعزيز موقع "فيلودين" كرائدة في القطاع في مجال تأمين الحلول القائمة على تقنية "ليدار" الأقوى والأذكى في مجال القيادة الذاتيّة والقيادة المساعدة.

وكشفت "فيلودين" عن "فيلادوم"، وهو مستشعر مضغوط قائم على تقنية "ليدار" قابل للدمج يقدم صوراً ذات زاوية عريضة قياس 180 درجة × 180 درجة لتفادي الأشياء القريبة.

وأطلقت "فيلودين" أيضاً "فيللا"، برمجيّة ثوريّة تستخدم مستشعر فيلاراي ليدار" للرؤية الاتجاهيّة كمقوّم أساسي للأنظمة المتطوّرة للقيادة المساعدة.

وقال الدكتور أناند جوبالان، الرئيس التنفيذي لشؤون التكنولوجيا في "فيلودين ليدار"، في هذا السياق: "مع هذه المنتجات الجديدة، تسمح حافظة الحلول المتينة من ’فيلودين‘ بتلبية المجموعة الكاملة من حاجات المنتجات لأجهزة الاستشعار ’ليدار‘ في مجال القيادة الذاتيّة والقيادة المساعدة. طرح ديفيد هول برمجيّات السيارات للمرّة الأولى في عام 2004 كجزءٍ من تحديات ’داربا‘. وخلال الأعوام 15 الماضية، استمرّت ’فيلودين‘ بإضافة الذكاء إلى مستشعراتنا، ما أتاح مجموعة من القدرات الاستشعاريّة من ’ليدار‘ التي تسمح لعملائنا بكشف مزيد من الأشياء ومنح السيارات رؤية أكثر تفصيلاً لمحيطها. وسنسعى الآن للمضي قدماً، وستسمح أجهزة الاستشعار خاصتنا التي تمّ تطويرها بالتعاون مع أخصائيّينا في مجال المعدات القائمة على تقنية ’ليدار‘ بدمج حلول أنظمة القيادة المساعدة المتقدمة بسلاسة بدعم من مستشعرات ’ليدار‘ خاصّتنا."

النظام المساعد بتقنية "ليدار" ("فيللا"): برمجيّة ستحدث ثورة على صعيد أداء أنظمة القيادة المساعدة المتقدمة

قدّمت "فيلودين" حلّاً ثوريّاً متقدماً في مجال القيادة المساعدة يقوم على مستشعر "فيلاراي" للرؤية الاتجاهيّة. يُعدّ هذا الحلّ متفوّقاً على المقاربات الحاليّة التي تستخدم الكاميرا والرادار، وسيحدث ثورة في وظائف القيادة المساعدة المتقدمة الموجودة حاليّاً في السوق، مثل المساعدة في الحفاظ على المسار ("إل كيه إيه")، والكبح الطارئ التلقائي ("إيه إي بي")، والتحكّم المتكيّف بالملاحة ("إيه سي سي").

"فيلا دوم": دقة قريبة المدى

يشكّل مجال الرؤية نصف الدائريّ وعالي الكثافة المبتكر من "فيلا دوم" قفزة نوعية في مجال الكشف عن المشاة، والدراجين، والمناطق العمياء. ويُعدّ هذا المستشعر المضغوط مثاليّاً لمجموعة متنوعة من خيارات التركيب والتصميم. ويقد تمّ تعزيز مستشعر "فيلا دوم" القائم على تقنيّة "مايكرو ليدار أراي" ("إم إل إيه") من "فيلودين" لتسهيل قابليّة التصنيع وهو مصمّم لتلبية معايير صناعة السيّارات.

وكما هي الحال بالنسبة إلى كافة مستشعرات "فيلودين"، يتمتّع "فيلا دوم" بدعم تقني عالميّ المستوى في أمريكا الشماليّة وأوروبا وآسيا.

لمحة عن شركة "فيلودين ليدار"

تقدم "فيلودين" حلول أجهزة استشعار "ليدار" الأكثر ذكاءً وقوة للقيادة الذاتية ومساعدة السائق. تأسست "فيلودين"، التي تتخذ من سان جوزيه في كاليفورنيا مقراً لها، عام 1983.

وعُرفت الشركة حول العالم بفضل حافظتها التي تضم تقنية أجهزة استشعار "ليدار" المبتكرة. في عام 2005، قام مؤسس الشركة ورئيسها التنفيذي ديفيد هول بتطوير أنظمة "ليدار" للرؤية المحيطة بالوقت الفعلي، محدثاً بذلك ثورة في مجال الرؤية والقيادة الذاتية في مجموعة من التطبيقات الخاصة بالسيارات وأنظمة الحركة الجديدة ورسم الخرائط والروبوتات والأمن.

يشمل خط إنتاجها عالي الأداء مجموعة واسعة من حلول الاستشعار، بما فيها "بوك" الفعال من حيث التكلفة، و"ألترا-بوك" متعدد الاستعمالات، و"ألفا-بوك" المثالي للتحكم الذاتي من المستويين الرابع والخامس، و"فيلا دوم" بالزاوية العريضة، و"فيلاراي" المعززة بنظام القيادة المساعدة المتقدمة.

 

التعليقات