فوسيرا تطرح جهاز سمارت بادج الجديد القابل للارتداء

فوسيرا

أعلنت اليوم شركة "فوسيرا كوميونيكيشنز" (المدرجة في بورصة نيويورك تحت الرمز: NYSE:VCRA)، وهي شركة رائدة تحظى بتقدير كبير في مجال حلول تدفق العمل والاتصالات السريرية، عن إطلاق فئة جديدة من أجهزة الاتصال القابلة للارتداء التي من شأنها تمكين المرونة السريرية وتسريع وتيرة رعاية المرضى. يجمع جهاز "سمارت بادج" من "فوسيرا" بين إمكانية استخدام الهاتف الذكي مع شارة "فوسيرا" بدون استخدام اليدين من أجل إعادة رسم معالم الاتصال في مجال الرعاية الصحية.

وقال برنت لانج، الرئيس والرئيس التنفيذي لشركة "فوسيرا" في معرض تعليقه على هذا الأمر: "تقضي مهمة ’فوسيرا‘ في تحسين حياة المرضى والأسر وفرق الرعاية لأكثر من 18 عاماً؛ وبناءً على ملاحظات العملاء، قمنا بتصميم مدروس لجهاز ذكي، أنيق، خفيف الوزن وقابل للارتداء، بهدف تسهيل التواصل والتعاون بين فرق الرعاية الصحية". وأضاف: "صُمم جهاز ’سمارت بادج‘ الجديد خصيصاً للاستفادة من قدرات البرمجيات الكاملة لمنصة ’فوسيرا‘ الموسعة التي تشمل الاتصال الصوتي والمراسلة والتنبيهات والإنذارات السريرية وغيرها المزيد، وذلك باستخدام شاشة عرض كبيرة تعمل باللمس".

أما الميزة الأهم التي يحظى بها "سمارت بادج" الجديد مقارنة مع الإصدارات السابقة لأجهزة الاتصال القابلة للارتداء، فهي حجم الشاشة التلامسية الذي يبلغ 2.4 بوصة، ما يسهم في تمكين الأطباء من تلقي وقراءة الإشعارات ضمن السياق الخاص بالمريض. على سبيل المثال، يمكن للممرضة التي تتلقى إنذاراً من مريض يعاني من تعفن الدم رؤية رقم غرفته، إضافة إلى اسمه وعمره ومؤشراته الحيوية عبر شاشة الجهاز. كما تتيح الشاشة الكبيرة للأطباء إمكانية رؤية قوائم الاتصال، فضلاً عن قراءة وإرسال الرسائل النصية مباشرة من جهاز "سمارت بادج" خاصتهم.

وفي حين أن حجم شاشة هذا الجهاز يعد أكبر من شاشة شارة "فوسيرا" الأصلية إلا أن "سمارت بادج" الجديد يبقى صغير الحجم وخفيف الوزن وقابل للارتداء ومثالي للأطباء دائمي الانشغال الذين يحتاجون إلى استخدام أياديهم لتوفير الرعاية للمرضى. وتعمل الميكروفونات والسماعات المحسنة على تمكين الأصوات عالية الجودة أثناء التواصل مع الزملاء عبر وضع السماعات على الأذنين بدون استخدام اليدين. وصُمم أيضاً زر جديد يعمل بلمسة واحدة ومخصص لحالات الذعر يمكّن طاقم الموظفين من الحصول على الدعم اللازم في حالات الطوارئ بشكل أسرع وأسهل. بالإضافة إلى ذلك، يتميز "سمارت بادج" بعمر البطارية الطويل، ومنافذ شحن الـ"يو إس بي" والمنافذ الخاصة بسماعات الرأس، فضلاً عن تصميم متين ومقاوم للماء.

ومن جهته، قال توم ستافورد، نائب الرئيس والرئيس التنفيذي لشؤون المعلومات في شركة "هاليفاكس هيلث": "يشكّل ’سمارت بادج‘ من ’فوسيرا‘ عاملاً يغير قواعد اللعبة في مجال الرعاية الصحية، ومن شأنه تعزيز طريقة تواصل فرق الرعاية والتعاون مع المرضى وتوفير الرعاية لهم".

وأضاف: "أُعجبت بالفعل بمدى صغر حجم وخفة وزن هذا الجهاز على الرغم من شاشته الكبيرة المصممة خصيصاً لإرسال وتلقي الإشعارات، والتي تعمل باللمس أيضاً. وهذا دليل آخر على أن ’فوسيرا‘ تلقي آذاناً صاغية إلى مطالب عملائها لتصميم هذا النوع من الأجهزة الجديدة التي تلبي جميع احتياجات الاتصال الجوال الخاصة بالممرضات والأطباء وأعضاء الفريق الآخرين".

هذا وأصبح بإمكان الأطباء التواصل من دون استخدام اليدين، وتلقي المعلومات ضمن السياق الخاص بالمريض، والوصول إلى الشخص المناسب بواسطة اسمه، أو دوره أو مجموعته، والحصول على الدعم اللازم في حالات الطوارئ بلمسة زر واحدة. كما سيندمج "سمارت بادج" في أكثر من 140 نظاماً سريرياً وتشغيلياً، بما في ذلك السجلات الصحية الإلكترونية، وأنظمة استدعاء الممرضين، وأجهزة المراقبة الفيزيولوجية وغيرها.
وبدعم من منصة "فوسيرا"، يتم تجميع البيانات من غالبية الأنظمة المستخدمة في المستشفيات اليوم. وقد تُعرض على شاشة "سمارت بادج" المعلومات الخاصة بالمرضى، والأحداث السريرية ذات الأولوية، وتوافر فريق الرعاية الصحية. سيساعد هذا الجهاز الجوال البديهي على زيادة كفاءة تدفق العمل والحد من الإعياء الناتج عن التوقف عن العمل وتحسين رعاية المريض وتجربته الخاصة.

بالإضافة إلى ذلك، تمتلك منصة برمجيات "فوسيرا" حالياً قدرات فريدة من نوعها مصممة خصيصاً لدعم سلامة العاملين في مجال الرعاية الصحية. ففي حال التعرض للضغوط المرتفعة أو الإنهاك النفسي، يمكن لأعضاء فريق الرعاية استخدام "سمارت بادج" "لاستدعاء الكود الأرجواني". سيرسل هذا الأمر الصوتي البسيط تنبيهاً للأعضاء في مجموعة متعددة التخصصات، بحيث سيستجيبون بسرعة ويقدمون المساعدة المادية والروحية والنفسية اللازمة للمرضى والأسر والموظفين الذين يحتاجون إليها. وبالنسبة لأعضاء فريق الرعاية المغمورين الذين هم بحاجة إلى لحظات قصيرة للاسترخاء أو التركيز مجدداً نحو الهدف المنشود، فتتوافر ثلاث توجيهات لممارسة التأملات عبر هذا الجهاز الجوال الجديد.

لمحة عن "فوسيرا"
تتمثل مهمة "فوسيرا كوميونيكيشنز" في تبسيط وتحسين حياة المختصين في مجال الرعاية الصحية والمرضى، في حين تقوم بتمكين المستشفيات من تحسين جودة الرعاية والكفاءة التشغيلية.

وبدأنا في عام 2000، عندما تم تأسيس الشركة، بتغيير الطريقة التي تتواصل بها فِرق الرعاية إلى الأبد. وحالياً، تواصل "فوسيرا" تقديم المنصة الرائدة للاتصالات السريررية وسير العمل. اختارت أكثر من 1,700 منشأة في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك حوالي 1,500 مستشفى ومنشأة للرعاية الصحية، حلولنا لأعضاء الفريق ليتبادلوا الرسائل بأمان باستخدام الهواتف الذكية، أو لإجراء المكالمات بواسطة شارة "فوسيرا" القابلة للارتداء والتي لا تتطلب استخدام اليدين الخاصة بنا.

وتساعد إمكانية العمل المشترك بين "فوسيرا" وأكثر من 140 نظام سريري وتشغيلي على الحد من الإعياء الناتج عن الإنذار، وتسريع أوقات استجابة الموظفين، وتحسين الرعاية الصحية المقدّمة للمرضى وسلامتهم وتجربتهم. وبالإضافة إلى الرعاية الصحية، تتواجد "فوسيرا" داخل الفنادق الفاخرة، ومرافق رعاية المسنين، والمنشآت النووية، والمكتبات، ومتاجر البيع بالتجزئة والمزيد غيرها. وتقوم "فوسيرا" بإحداث فرق في أي قطاع يتنقل فيه العمال بشكل مستمر ويحتاجون إلى الاتصال فوراً مع أعضاء الفريق والوصول إلى الموارد أو المعلومات بسرعة.

ووصلت "فوسيرا" في عام 2017، إلى قائمة "فوربس" للشركات الـ 100 الأجدر بالثقة في أمريكا.

إن "فوسيرا" وشعار "فوسيرا" هما علامتان تجاريتان مسجلتان لصالح شركة "فوسيرا كوميونيكيشنز" المسجلة في الولايات المتحدة والولايات القضائية الأخرى. وتعد جميع العلامات التجارية الأخرى التي تظهر في هذا البيان الصحفي ملكاً لأصحابها المعنيين.

التعليقات