كيف تتجنبين التهابات شهر العسل ؟

شهر العسل

تُعتبر التهابات شهر العسل من المشاكل الصحية الشائعة التي تتعرض لها العروس بعد الزواج مباشرة مسببة لها آلاماً مزعجة، لكن العروس التي تحتاط من التهابات شهر العسل تستطيع الوقاية من هذه الأوجاع شائعة الحدوث، ويكون ذلك عن طريق ما يلي:

ماهي التهابات شهر العسل؟

تحدث التهابات شهر العسل جرّاء فتق غشاء البكارة عند ممارسة الجماع لأول مرة، وكثيراً ما ينتج عن هذا وعن الوضع الجديد للمنطقة التناسلية والجسد بعض الالتهابات التي ستختفي بمرور الوقت، عدا عن كون شهر العسل يشهد كثيراً من الأنشطة الترفيهية، التي قد تفاقم من الحالة، لا سيما إن كان هنالك مشياً كثيراً.

أسباب التهابات شهر العسل:

تحدث التهابات شهر العسل في مرات كثيرة بسبب الإفرازات الجسدية المترافقة من جسد الزوجة والزوج أثناء ممارسة الجماع، عدا عن كون الجرح الداخلي الذي ينتج عن فتق غشاء البكارة قد يؤدي لحدوث التهابات، لا سيما إن تزامن هذا مع التعرّق الزائد بسبب المشي المفرط، إلى جانب الإصرار الكثير على ممارسة الجنس بكثرة فيما الفتق لم يلتئم مكانه بعد.

أعراض التهابات شهر العسل:

الحرقان والحكة والآلام في منطقة الفرج هي الأعراض الأبرز لالتهابات شهر العسل، عدا عن وجود آلام أثناء ممارسة الجماع، وقد تشاهد المرأة على لباسها الداخلي أو فوطتها الصحية الرقيقة إفرازات صفراء أو وردية بسبب وجود أثر لبعض الدم من الجرح الداخلي.

علاج التهابات شهر العسل:

- عمل المغاطس الدافئة لتهدئة المنطقة الحساسة وتعقيمها، يكون هذا من خلال مزج الماء الدافئ بقليل من الملح أو الخل أو الديتول والجلوس بالمغطس لمدة نصف ساعة/ثلاث مرات يومياً.

- تجفيف المنطقة جيداً أمر ضروري لكن دون أن يكون هذا التجفيف عنيفاً.

- التوقف عن الجماع عند الشعور بالألم.

- تناول عصير التوت، والكرز، أو المكملات الغذائية التي تحتوي على خلاصة التوت والكرز لما لهما من دور فعال في علاج الاتهابات البولية بشكل طبيعي.

- تناول المضاد الحيوي الموصوف من قِبل الطبيبة هو الأمثل في هذه الحالة.

الوقاية من التهابات شهر العسل:

بشكل عام، قد يكون من الصعب تجنّب بعض المتاعب التي تنتج عن الممارسة الجنسية الأولى، لكن يمكن منع الالتهابات من خلال:

- استخدام الفوط الصحية الرقيقة غير المعطّرة للحفاظ على المناطق الحساسة جافة ونظيفة.

- غسل المنطقة الحساسة فوراً بالماء الدافئ والصابون الخاص بالمناطق الحساسة بعد الجماع مباشرة، مع الحرص على تجفيفها بعد ذلك.

- الحفاظ على شرب ما لا يقل عن لترين من الماء يومياً.

- الذهاب إلى الحمام فور الشعور بالرغبة في ذلك وعدم حبس البول لفترات طويلة.

- الذهاب إلى الحمام قبل الجماع حتى لو لم تشعري بالرغبة في التبول.

- ممارسة الجنس بتعقّل في هذه الفترة والتوقف بمجرد الشعور بالألم، إلى حين اعتياد المنطقة التناسلية على هذه الممارسة الجديدة.

التعليقات