مصرع 12 شخصا بالولايات المتحدة بسبب الطقس السىء

برودة الجو

أسفر الطقس السىء الذى تتعرض له الولايات المتحدة الأمريكية منذ الأسبوع الماضى ، عن مصرع 12 شخصاً أحدثهم العثور على جثة متجمدة لطالب داخل حرم جامعة “أيوا”.

قصة الطالب بدأت مع عثور رجال الأمن داخل الجامعة على جثة طالب يدعى جيرالد بيلز 18 عاما، خلف أحد مبانى الجامعة، حيث كانت درجة الحرارة فى ذلك الوقت أكثر من 20 درجة مئوية، تحت الصفر.

ونقل بيلز، إلى أحد مستشفيات الجامعة، ولكنه توفى، ولم يتم تحديد السبب الرسمى للوفاة، ولكن يُعتقد أن الطقس هو سبب الوفاة، وتم استبعاد شبهة المشروبات الكحولية، وذلك حسب تقارير إعلامية.

الجامعة أصدرت بيانا عبرت فيه عن حزنها لفقدان أحد أفراد عائلتها، وهو الطالب البالغ من العمر 18 عاماً ويدرس في السنة الأولى بالجامعة وخريجاً حديثاً فى احدى المدارس الثانوية، فيما قال والده، فى تصريحات إعلامية، "كان هادئاً، لكنه قاسياً، وكان شخصاً عطوفاً للغاية، وكانت لديه رغبة فى أن يصبح طبيبا أو جراح أعصاب".

بينما جاءت الوفيات الأخرى نتيجة الحوادث المرورية المرتبطة بالطقس من جهة، وآخرون بسبب التعرض للبرودة من جهة ثانية، وفق ما تداولته وسائل الإعلام الأمريكية.

التعليقات