سيارة ألفا روميو 8 طراز1937 تفوز بجائزة أفضل سيارة مرموقة في العالم

بنينسولا

تمّ اليوم الإعلان عن فوز سيارة "ألفا روميو 8 سي 2900 بي برلينيتا" المميزة، وهي حتمًا واحدة من أكثر السيارات المرغوبة في العالم، بجائزة "بينينسولا كلاسيكس بيست أوف ذا بيست" في دورتها السنوية الرابعة لأفضل السيارات الكلاسيكية في فندق "بينينسولا" باريس.

جمعت المسابقة ثمانية من أروع السيارات الفائزة بجائزة "بيست أوف شو" في أهم المسابقات من حول العالم لتتنافس على هذا اللقب، غير أن سيارة ألفا روميو كانت الأكثر تميزًا بالنسبة للجنة التحكيم التي اختارتها كأفضل سيارة في العالم. دخلت هذه السيارة الموجودة في لوس أنجلوس، كاليفورنيا، المسابقة بعد أن حصدت جائزة "بيست أوف شو" خلال مسابقة الأناقة لعام 2018 في منتجع "بيبل بيتش".

وقال ويليام إي. (تشيب) كونور، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة كونور وشركائه المحدودة وأحد مؤسسي جائزة “بينينسولا كلاسيكس بيست أوف ذا بيست"، إن "سيارة ألفا روميو الفائزة تجسّد مثالًا ممتازًا عن نوع السيارات الذي ألهمنا لتنظيم هذه الجائزة"، وأضاف أن "منح الفرصة لمحبّي السيارات ليتوقفوا لبرهة ويتأملوا هذا التصميم الذي لا تشوبه شائبة وهذا المعيار من الهندسة لهو حقًا شرف لنا في كل عام".

سيارة ألفا روميو مملوكة من ديفيد وجيني سيدوريك من لوس أنجلوس، كاليفورنيا. وبالحديث عن فوز السيارة بهذا اللقب، قال ديفيد "بالنسبة لشخص يعشق جمع السيارات، فإن امتلاك سيارتين تشاركان في سباق هذا العام لهو أمر عظيم. ومن الطبيعي أن نكون أنا وجيني مسرورين جدًّا بهذه النتيجة. إنها حقًّا لحظة فخر بالنسبة لنا".

كُشف عن السيارة الفائزة باستخدام "تأثير سرعة الغالق" بحيث فُتحت شرائح فردية بالتزامن مع بعضها لتكشف سيارة ألفا روميو الواقفة بكل فخر داخل صندوق مُضاء وذي تصميم فريد من نوعه.

بعد هذه اللحظة الكبرى، استمتع ضيوف الحفل، من بينهم نجم أفلام "بيوتي أند ذا بيست" و"ذي إليانست" و"غيرل أون إيه ترين" لوك إيفانز، بوصلة موسيقية من أداء منسّقة الموسيقى والشخصية الإعلامية الشهيرة هانا برونفمان مع زوجها منسّق الموسيقى ورائد الأعمال برندان فاليس.

تعدّ سيارة ألفا روميو من نوع 8 سي 2900 تحفة في عالم المحركات، وقد صممها المهندس فيتوريو جانو لتنافس في سابقات السيارات الرياضية خاصة سباق "ميلّي ميليا" ("الألف ميل") الذي فازت به السيارة مباشرة في الأعوام 1935 و1936 1937 و1938 و1947. وفي مضامير السباق، هيمنت السيارة على أهم المسابقات، وفي الطرقات، كانت الأسرع بين السيارات السياحية "غراند تور".

في البداية، حصلت شركة صناعة هياكل السيارات "كاروزيريا تورينغ" التي تأسست في ميلانو عام 1925 على ترخيص لاستخدام نظام تشارلز ويمان المكوّن من أطر قاعدية خفيفة الوزن ومغطاة قبل أن تطوّر الشركة نظامها الخاص "سوبرليجيرا".

وهذا النظام الذي حصل على براءة اختراع عام 1936 يتألف من إطار قاعدي هيكلي مكوّن من أنابيب فولاذية صغيرة القطر تتلاءم مع شكل هيكل السيارة ومغطاة بصفائح أشابية هيكلية رفيعة تدعّم هيكل السيارة القاعدي. والسيارة الفائزة، 412020، هي الأولى من بين 5 سيارات فقط من فئة برلينيتا المصممة على شاسيه "لونغو"، وهي السيارة التي تعرّف عنها "تورينغ" بأنها النموذج الأول من "سوبرليجيرا".

لمحة حول جائزة "ذا بينينسولا كلاسيكس بيست أوف ذا بيست"

تعتبر جائزة "ذا بينينسولا كلاسيكس بيست أوف ذا بيست" من بين أفضل الجوائز في مجال السيارات حول العالم. وخلال تطويرها البارز لأكبر تكريم في العالم للسيارات الكلاسيكية الأكثر تميزاً، قام سعادة السيد مايكل كادوري، رئيس مجموعة فنادق هونغ كونغ وشنغهاي المحدودة بإطلاق الجائزة في عام 2015 مع المؤسسين المشاركين كريستيان فيليبسين وويليام إي.

"تشيب" كونور الثاني وبروس ماير للاحتفال بأفضل ما يحدد عالم السيارات. ويتشارك كل واحد من المؤسسين شغفاً مشتركاً وتقديراً للسيارات الفاخرة والراقية، والحفاظ على إرثها ومشاريع ترميمها المثالية.

وتجمع الجائزة، التي تنظم تحت رعاية فنادق "ذا بينينسولا"، ثمانيةً من أفضل الفائزين في مسابقات السيارات المرموقة من جميع أنحاء العالم.

التعليقات