أنا أفريقي واسمي أمادو !!

احمد عبد العليم

بقلم : أحمد عبد العليم قاسم مخرج وكاتب

• أنا اسمي ( أمادو ) ده بجد لان ( أمادو ) يعني احمد و( مامادو ) يعني محمد دي حقيقة عرفتها من اصدقاء افارقة يحملو نفس الاسم والحقيقة رغم ان اول مرة اكتشف اني افريقي كان السبب كرة القدم لما فاز المقاولون العرب ببطولة افريقيا سنه 1983 وده كان بدايه متابعتي لكرة القدم وبعدها كان الزمالك والاهلي متنافسين مع الافارقة في بطولات متنوعه عرفت من خلالها اسماء عواصم الدول الافريقية وكانت هوايتي كتابتها في الكلمات المتقاطعه في جريده الاهرام اللي لولا كرة القدم مكنتش عرفتها !!

• ومن المفارقة اني كنت في مدرسة ماقابلتش فيها حد اسمر كنت بتساءل هو احنا ازاي افارقة والاجابة جت علي ايدين الكينج محمد منير لما لقيته مش بس اسمر ده كان سبب في معرفتي بصعيد مصر والنوبه ومفتاح لحبي لموسيقي السلم الخماسي المشترك بيننا وبين الافارقة لغاية ماجه اليوم وجاتلي فرصة اخراج كليب ( ربك هو العالم ) لحن احمد منيب وغناء حسن عبد المجيد ( الاسمر برضة ) وبعدها اغنية الكينج محمد منير ( النيل ولا بيوصل ) ومن هنا كلمات السر لحبي الشخصي لمصر الافريقية كان كرة القدم والموسيقي والنيل اللي بيجمعنا.

• وبالرغم من اني مش متخصص في عالم السياسة لكنني كمواطن عادي لما الاقي الاتحاد الافريقي يجمد عضوية مصر في 2013 للاوضاع السياسية وقتها وتيجي مصر النهارده ينقلب الحال فتتسلم مصر رئاسة الاتحاد الافريقي اللي يضم 53 دولة افريقية في اديس ابابا يوم 10 فبراير 2019 وتنظم كاس الامم الأفريقية في 21 يونيو 2019 كل دي حاجات تدعو للسعادة والفخر لان افريقيا هما الجيران والحضارة المشتركة وبالتاكيد متانه العلاقات المصرية الافريقية فيها نفع كبير قوي علي مصر وعلي كل الدول الافريقية .

• ده غير ان الرئيس السيسي اعلن ان اسوان هي عاصمة الشباب الافريقي وكان الاعلان في منتدي شباب العالم وكنت سعيد بمقابلة الشباب الافريقي المتميز علي ارض مصر في فعاليات المنتدي اللي شهد مسرحه العديد من الفنون الافريقية وندواته تضمنت رؤية افريقيا 2063 وتم تكريم زندوا حفيد نيلسون مانديلا في حفل ختام المنتدي اللي كان موضوعه الرئيسي ( الاعمده السبعه للشخصية المصرية ) للدكتور ميلاد حنا واللي حدد فيه مكونات الشخصية المصرية ( فرعونية – بحر اوسطية – يونانية رومانية – اسلامية – مسيحية – عربية وبالتأكيد افريقية ) .

• يمكن اجيال كتير متعرفش ان مصر والسودان كانوا حاجه واحده النصف الاول من القرن العشرين ودلوقتي رغم السودان نفسها هي اللي اتقسمت نصفين لكن مصر بتوازن وذكاء لاتزال هي قبله السودان الاولي جنوبا وشمالا وحضن للاشقاء السودانيين في كل مكان.

• كانت أغنية افريقيا اللي غناها عمرو دياب ب3 لغات في دورة الالعاب الافريقية في مصر 1991 هي البداية لتقديم رسالة حب لاهل افريقيا وكمان كان في اغنية افريقيا لحميد وهشام وايهاب وراندا وحسن عبد المجيد لكنها مخدتش حقها في العرض فتحولت الي ( حبتها ) غناء هشام عباس اللي أصبح ايقونه البطولات باغنية ( أرض الشرق ) في بطولة العالم لليد 1999 واغنية ( بطولتنا ) لكاس الامم الافريقية 2006 اللي نظمناها وحققنا لقبها وقدم حسن عبد المجيد اغنية افريقيا وقدمت سميرة سعيد كلنا انسان ب3 لغات وهنترقب خلال الشهور القليلة المتبقية اسهامات الفنية لكاس الامم الافريقية 2019 والتي ستكون علي ارض مصر.

• أفارقة كتير في كرة القدم عشقهم المصريين زي أمادو فلافيو وجيلبرتو في الاهلي وايمانويل وكوارشي في الزمالك واوتاكا في الاسماعيلي ومؤخرا كاسونجو في الاتحاد والزمالك وغيرهم كتير ممن عشقهم المصريين واصبحوا مصريين بالفعل.

• والخلاصة ان عام افريقيا مش مجرد عنوان لكنه موضوع له ابعاد سياسية واقتصادية كبيرة اثرت ترك الحديث عنها للمتخصصين لكن الاهم ان له ابعاد حضارية وثقافية وسياحية وفنية ورياضية وجدت نفسي سعيدا بكوني من فريق عمل قناة النيل الدولية NILE TV والتي تقدم رسالتها بالانجليزية والفرنسية لتكون الاقرب في مخاطبة القارة الافريقية بكتيبة عمل تعمل با خلاص وجهد بدءا من رئيسة القناة الدؤوبة جدا تغريد حسين الي اصغر عامل فيها لتظهر القوي الناعمه بشعار حقيقي وهو مصر قلب افريقيا النابض.


#أنا_أفريقي_وإسمي_أمادو
#الكينج_محمد_منير
#النيل_ولا_بيوصل
#المخرج_أحمد_عبد_العليم_قاسم

التعليقات