إطلاق سراح مقاتل طالبانى من السجون الأمريكية بعد 17 عاما

هجمات 11 سبتمبر

من المقرر إطلاق سراح مقاتل أميركي سابق في حركة طالبان، ألقي القبض عليه بعد أشهر من أحداث 11 سبتمبر 2001، بعد 17 عاما من السجن، على الرغم من دعمه لجماعة إرهابية متطرفة.

سيتم إطلاق سراح جون ووكر ليند (38 عاما)، من السجن في مايو المقبل، لكن المسؤولين يقولون إن ليند، وهو من ولاية كاليفورنيا بالولايات المتحدة، لا يزال متمسكا بنفس المعتقدات التي كانت لديه في عام 2002.

وكان ليند من بين مجموعة من مقاتلي حركة طالبان الذين أسرتهم القوات الأميركية في نوفمبر 2001، بعد أشهر فقط من هجمات 11 سبتمبر وبداية الحرب على أفغانستان، وفق ما ذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، الخميس.

وأطلق على ليند اسم "المعتقل 001"، واعتقلته القوات الأميركية وهو في العشرين من عمره، وفي عام 2002، أدين بدعم طالبان وحُكم عليه بالسجن لمدة 20 عاما.

وفي عام 2016، كشف المركز الوطني لمكافحة الإرهاب أن ليند كان لا يزال يواصل الدعوة إلى ما يسميه بـ"الجهاد العالمي"، وأنه استمر في "كتابة وترجمة النصوص المتطرفة العنيفة".

وأشارت وثائق إلى أن ليند أخبر في عام 2015 منتج أخبار تلفزيوني "أنه سيواصل نشر معتقداته المتطرفة بعد إطلاق سراحه".

التعليقات