روبوتات "تويوتا" تدير أولمبياد طوكيو 2020

روبوت تويوتا

في كل يوم تكتسب الروبوتات أرضا جديدة في حياتنا العملية، لكن ما تنوي شركة “تويوتا” اليابانية إنجازه مع انطلاقة أولمبياد طوكيو في العام القادم 2020 سيكون بكل تأكيد مفاجأة مدهشة لرواد البطولة الرياضة الأهم في العالم.

فبدلا من اعتماد منظمي البطولة على مجموعة من المتطوعين لمساعدة وتوجيه الجماهير، كشفت اليابان ممثلة في اللجنة المنظمة للأولمبياد عن أن روبوتات وهياكل خارجية سوف يتم نشرها لمساعدة العمال والحاضرين في الألعاب، حيث ستصبح نسخة أولمبياد 2020 معروفة باسم أولمبياد الروبوت.

وكشفت تويوتا عن أن روبوتات أولمبياد طوكيو 2020 ستكون وظيفتهم توجيه الجماهير إلى مقاعدهم، وتوفير المعلومات، وحمل الطعام والشراب، وهناك روبوت آخر للدعم البشري بالإضافة إلى روبوت يشبه إلى حد بعيد صندوق النفايات ووظيفته إبقاء الأماكن التي تشهد منافسات البطولة نظيفة.

وبحسب موقع the verge التقني ستستخدم أولمبياد طوكيو 2020 نحو 16 نوعا من الروبوتات، حيث يأمل المنظمون أن تكون الروبوتات مفيدة للجماهير خصوصا لذوي الاحتياجات الخاصة.

وذكرت تويوتا أنها تأمل في بيع هذه الروبوتات لعامة الناس بحلول عام 2030 بهدف توسيع أعمالها التجارية التي توفر "حلول التنقل" لسكان اليابان المسنين.

التعليقات