تركيول : التبادل التجاري بين الشرق الأوسط وتركيا تجاوز 40 مليار دولار

موانىء تركيا

تشير الأرقام المقدمة من قبل منصة “تركيول” للتجارة الإلكترونية أن حجم التبادل التجاري بين دول الشرق الأوسط وتركيا شهد نمواً بنسبة 25 بالمائة خلال العقد الأخير، مسجلاً 42,913 مليون دولار أمريكي.

وكان النمو الأكبر في حجم التبادل التجاري قد سُجِّل مع العراق، إذ بلغت نسبته 141 في المائة، تلاه اليمن (105 في المائة)، والأردن (97 في المائة) ثم السعودية (59 في المائة)، وكانت النسبة الأكبر من التبادل التجاري بين تركيا والشرق الأوسط (75 في المائة) مع العراق والإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية وقطر. ويتوقع أن يصل حجم التبادل التجاري بين دول الشرق الأوسط وتركيا إلى 50 مليار دولار أمريكي بنهاية عام 2019.

ارتفاع حجم صادرات دول الشرق الأوسط إلى تركيا بنسبة 40 في المائة

وأشار يوسف ينيتركوغولاره، مؤسس منصة “تركيول” إلى أن حجم التبادل التجاري بين تركيا ودول الشرق الأوسط سيرتفع بفضل التصدير الإلكتروني. وقال في هذا السياق: “يعدّ التصدير الإلكتروني شديد الأهمية في المنطقة. قمنا في “تركيول” بإنشاء منصة إلكترونية لعمليات البيع والشراء بالجملة، وأزلنا كل العوائق التي قد تقف عقبة في وجه الأنشطة التجارية”. تتوفر منصة “تركيول” للتجارة الإلكترونية والتي يقوم بتمويلها مجموعة من رواد الأعمال الأتراك والعرب بخمس لغات، وتركز نشاطها على ألمانيا وروسيا وأوروبا الشرقية ودول الشرق الأوسط.

هذا وشهد حجم الصادرات من دول الشرق الأوسط إلى تركيا ارتفاعاً بلغت نسبته 40 في المائة في العقد الأخير، مسجلاً 17,243 مليون دولار أمريكي. وتتركز المنتجات التي يتم تصديرها إلى تركيا بشكل خاص على السلع البلاستيكية والوقود المعدني والنفط والأحجار الكريمة والمجوهرات.

قم بتوزيع منتجاتك إلى العالم أجمع من خلال التصدير الإلكتروني!

تقوم منصة “تركيول” للتجارة بين المؤسسات بتوفير شركات ترجمة لتسهيل التواصل بين المشترين والبائعين، وشركات التدقيق لمراقبة المنتجات، وشركات لوجستية لخدمات الشحن وشركات استشارات قانونية للخدمات المتعلقة بالتشريعات والعقود. وفي حديثه عن البنية التحتية للمدفوعات ‘التجارة الآمنة‘ التي أسستها “تركيول” لتسيير الأنشطة التجارية بين البائعين والمشترين بطريقة آمنة، قال يوسف ينيتركوغولاره: “نحن نحمي حقوق المشترين والبائعين حين يتعلق الأمر بالمدفوعات الكبيرة، غير تلك المسدّدة ببطاقات الائتمان. وبفضل ‘التجارة الآمنة‘، نقوم بتوفير خوارزميات تشفير متطورة للمشترين لحماية مدفوعاتهم وللبائعين في ما يتعلق بشحن المنتجات واستلام المدفوعات في الوقت المحدد.”

التعليقات