المجلس العسكرى بالسودان يرفض استقبال وزير الخارجية القطرى

الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني

كشف مصدر سوداني، أمس الأربعاء، أن السلطات السودانية رفضت استقبال وفد قطري برئاسة وزير الخارجية، محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، بعد وصوله إلى الخرطوم.

وبحسب تقرير لقناة "العربية" الإخبارية نقلاً عن المصدر السوداني، فإن الوزير القطري، اضطر، برفقة الوفد، إلى العودة إلى الدوحة، عقب الرفض السوداني.

يأتي ذلك في وقت التقى وفد مصري رفيع المستوى، مبعوثاً عن الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس المجلس العسكري الانتقالي في السودان، الفريق أول عبدالفتاح البرهان، ونائبه، الفريق أول محمد حمدان دقلو، وعدداً من كبار المسؤولين.

ووصل الوفد المصري إلى العاصمة السودانية الخرطوم، أمس، للوقوف على تطورات الأوضاع الجارية والمتسارعة التي يمر بها السودان، وللتأكيد على دعم مصر الكامل لخيارات الشعب السوداني وإرادته الحرة، وذلك في إطار العلاقات التاريخية بين البلدين، وحرص مصر الدائم على دعم وتعزيز الاستقرار بالسودان.

وأبلغ الوفد، قيادات المجلس العسكري الانتقالي بالسودان، دعم مصر قيادة وحكومة وشعباً، للسودان الشقيق، مؤكدين حرص القاهرة على تعزيز الاستقرار والسلام بالسودان خلال هذه الفترة.

وعلى ضوء اهتمام مصر ومتابعتها عن كثب للأوضاع بالسودان الشقيق، فقد بحث الوفد المصري مع القيادة السودانية الحالية سبل الدعم التي يمكن توفيرها، وكذلك سبل حلحلة الموقف الراهن بالسودان.

التعليقات