50 نائبا فرنسيا يوقعون رسالة لماكرون لإعلان الإخوان جماعة إرهابية

ايمانويل ماكرون

بدعوة من النائبة الفرنسية ليديا جيروس، وقع أكثر من 50 من النواب الفرنسيين عن حزب الجمهوريين، ورئيس منطقة باكا، رينو موسيلير، رسالة مفتوحة دعو فيها الرئيس الفرنسى، إيمانويل ماكرون، إلى مواجهة التطرف من خلال "إعلان الإخوان كمنظمة إرهابية"، وحل المنظمات المرتبطة بهم مثل جمعية "مسلمو فرنسا" (UOIF سابقًا).

وبحسب صحيفة "لو جورنال دى مونش"، الفرنسية، الأحد، فإن من بين الموقعين زعيم كتلة الجمهوريين فى مجلس النواب الفرنسى، كريستيان جاكوب، ونواب رئيس الحزب دامين آباد وجيوم بلتيير. وقالت جيروس، النائبة الفرنسية من أصل جزائرى فى مقال بمجلة JDD: "قررت حشد برلمانيى لإجبار إيمانويل ماكرون على الاستجابة والعمل"، كما أوضحت السيدة غيروس. وشبهت النائبة التيار الإسلامى بالنازية فى خطورته.


وشدد على أنه "يجب على فرنسا أن تعلن جماعة الإخوان المسلمين كمنظمة إرهابية، مثلما فعلت مصر والإمارات العربية المتحدة أو بريطانيا العظمى ". وتابعت: "لقد هزم شيوخنا النازية، وبات واجب على جيلنا هزيمة الإسلاموية، يا سيادة الرئيس."


وكان الرئيس الفرنسى قال خلال مؤتمره صحفى، فى أبريل الماضى، بالعمل ضد أولئك الذين يريدون فرض "الإسلام السياسى".

التعليقات