وزارة البترول تحقق أعلى إنتاج في تاريخها ومزايدة جديدة للبحث عن الغاز

حقل ظهر

قالت وزارة البترول إن مصر نجحت خلال شهر يونيو الحالي في تحقيق أعلى معدل إنتاج للثروة البترولية في تاريخها بلغ حوالي 1.9 مليون برميل مكافىء يوميا من الزيت الخام والغاز والمتكثفات.

يأتي ذلك بينما تخطط الوزارة لطرح مزايدة عالمية جديدة للبحث عن الغاز الطبيعي في منطقة غرب المتوسط خلال الربع الثالث من العام الحالي.

وقالت الوزارة في بيان لها أمس إن مشروعات المسح السيزمي التي نفذتها مصر في غرب المتوسط والبحر الأحمر فتحت آفاقا جديدة أمام الشركات العالمية للعمل بهاتين المنطقتين.

وطرحت مصر أول مزايدة عالمية للبحث في منطقة البحر الأحمر، وجار حاليا تلقي العروض بشأنها، وأكد الوزارة أن ترسيم الحدود البحرية مع السعودية أتاح لمصر بدء النشاط البترولي في هذه المنطقة لأول مرة.

وكانت شركة جنوب الوادي المصرية القابضة للبترول أعلنت في مارس الماضي عن مزايدة عالمية للبحث والتنقيب عن النفط والغاز في عشرة قطاعات بالبجر الأحمر، وقالت إن آخر موعد لاستلام العروض هو أول أغسطس المقبل.

وأضافت الوزارة أن إنتاج الغاز الطبيعي محليا ارتفع بنسبة 50% في عام 2018 مقارنة بعام 2016، ومن المتوقع أن يتضاعف العام المقبل بنسبة 100% مقارنة بالفترة نفسها.

وذكرت أن السنوات الماضية شهدت تنفيذ 27 مشروعا لتنمية حقول الغاز الطبيعي من أهمها حقول ظهر، وغرب دلتا النيل، ونورس، وآتول، بإجمالي استثمارات 21 مليار دولار تنتج نحو 6.8 مليار قدم مكعب غاز يوميا، إلى جانب 41.3 ألف برميل متكثفات يوميا.

التعليقات