فلسطينيون غاضبون يضرمون النار في قبر النبي يوسف في نابلس

محتجون فلسطينيون يقذفون الحجارة على القوات الإسرائيلية

أشعل فلسطينيون صباح اليوم الجمعة النار في قبر النبي يوسف في مدينة نابلس بالضفة الغربية، الأمر الذي أدى إلى إصابته بأضرار جسيمة حسبما صرحت وكالة "بي بي سي".

وهاجم القبر والذي يعتقد اليهود أن يضم رفات النبي يوسف ابن النبي يعقوب، عشرات الفلسطينيون وأشعلوا النار فيه مما أدى لوقوع أضرار جسيمة بالمكان الذي يقدسه اليهود.

ويأتي هذا الهجوم بعد ساعات من دعوة رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، القيادة الفلسطينية إلى وقف سلسلة الهجمات.

يأتي هذا ضمن الاضطرابات المتصاعدة بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي في غزة والضفة الغربية والتي قُتِل فيها 3 فلسطينيين أحدهم كان يتظاهر بأنه صحفي مرتديًا صديري مكتوب عليه "صحافة" وتمكن من طعن جندي إسرائيلي قبل أن يتم إطلاق النار عليه بواسطة الجيش الإسرائيلي.

وتستمر هذه الهجمات من قبل الفلسطينيين على الجنود الإسرائيليين بعد تصاعد التوتر بين الجانبين مؤخرًا بشكل كبير حيث لقي 7 جنود إسرائيليين مصرعهم وأصيب العشرات في سلسلة من الهجمات التي قام بها فلسطينيون تم خلالها طعن أولئك الجنود.

في المقابل فإن القوات الإسرائيلية قتلت 30 فلسطينيًا يتضمنون من طعنوا الجنود الإسرائيليين خلال الاضطرابات المتزايدة.

على جانب آخر، سيقعد مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة جلسة طارئة بسبب تصاعد العنف في غزة والضفة الغربية.

 

التعليقات