احتجاج بالآلاف فى تل أبيب ضد سياسات نتنياهو رغم قيود كورونا

مظاهرات ضد نتانياهو

خرج آلاف الإسرائيليين للاحتجاج ضد سياسة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو رغم القيود الصارمة بسبب وباء كورونا، داعين خصمه بيني جانتس إلى" رفض التحالف مع نتنياهو المتهم بالفساد".

وتجمع المحتجون في تظاهرة نظمتها حركة "العلم الأسود" في ميدان إسحاق رابين بتل أبيب وهم يحملون رايات سوداء ويرتدون كمامات ويحافظون على مسافة تباعد عن بعضهم البعض بمقدار مترين، تماشيا مع التعلميات الصحية المتعلقة بفيروس كورونا.

وجاءت المظاهرة تحت شعار "إنقاذ الديمقراطية"، حيث احتج المجتمعون على ما وصفوه بتآكل الديمقراطية الإسرائيلية تحت قيادة نتنياهو، في خضم تفشي وباء كورونا.

وقال أحد منظمي الفعالية إن "مواطني إسرائيل يثبتون اليوم أن الديمقراطية الإسرائيلية ترفض أن تخضع لانقلاب بحجة فيروس كورونا".

وأضاف: "نحن لا ندعم حكومة نتنياهو المتهم بالرشوة والاحتيال وخيانة الأمانة. لا يمكننا السماح للرجل المتهم بالفساد بتعيين محققين ومدعين عامين وقضاة في دولة إسرائيل".

ونتنياهو الذي ينفي ارتكاب أي جرم متهم في ثلاث قضايا فساد. ويخوض منذ فترة مفاوضات مع منافسه السياسي بيني غانتس، زعيم تحالف "أزرق أبيض" للتوصل إلى اتفاق على تشكيل حكومة ائتلافية تنهي عاما من الجمود السياسي.

وقد وعد جانتس خلال حملته الانتخابية بحكومة منصفة وأعلن أنه لن يجلس في حكومة يرأسها شخص لديه سجل إجرامي، لكنه تراجع عن موقفه مؤخرا قائلا إن أزمة فيروس كورونا اضطرته لمراجعة أقواله.

 

التعليقات