بعد توقف 6 أشهر .. اليوم أول عظة للبابا تواضروس من الكاتدرائية

البابا تواضروس يترأس صلاة الجناز

لأول مرة بعد توقف إلقاء العظة من الكاتدرائية قرابة ستة أشهر، يستأنف، اجتماع الأربعاء الأسبوعى، اعتبارًا من اليوم، بإلقاء قداسة البابا تواضروس الثانى، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، عظته من كنيسة السيدة العذراء والقديس الأنبا بيشوى بالكاتدرائية المرقسية بالعباسية، وسط إجراءات احترازية دقيقة، بسبب فيروس كورونا.

وكان قد قرر البابا تواضروس الثانى، فى 17 مارس الماضى، تعليق اجتماع الأربعاء الأسبوعى حتى عيد القيامة المجيد، على أن يلقى العظة الأسبوعية فى موعدها المعتاد من المقر البابوى بالقاهرة دون حضور أحد، بدءا من الأربعاء 18 مارس وحتى 8 أبريل الماضى على الهواء مباشرة عبر القنوات الفضائية القبطية، وقد جاء قرار البابا فى إطار قرارات الكنيسة، بتعليق كل الاجتماعات الكنسية، للمساهمة فى الوقاية من الفيروس.

وبسبب القرارات الاحترازية التى اتخذتها الدولة، لم تستأنف عظة الأربعاء فى أبريل، بشكل منتظم، فيما ألقى مرات عدة عظات أون لاين "يوم الأحد" أذيعت على القنوات القبطية، ليعلن مؤخرا استئنافها اليوم الأربعاء من كاتدرائية العباسية.

التعليقات